المالية النيابية ترجح الاقتراض من البنك الاسلامي بسبب شروط صندوق النقد الدولي

0

الدولار

المعلومة /خاص/..

أكد عضو اللجنة المالية النيابية سرحان احمد سرحان ، الاثنين، ان صندوق النقد الدولي اشترط تسريح جزء من الموظفين والغاء البطاقة التموينية مقابل منح العراق قرضاً مالياً لسد عجزه المالي، فيما رجح لجوء العراق للأقتراض من البنك السلامي لتغطية عجزه.

وقال سرحان في تصريح لوكالة /المعلومة/ إن ” العراق سيلجأ للأقتراض من البنك الاسلامي او حصوله على قرض من اليابان بهدف تغطية عجزه المالي الوارد في موازنة العام المقبل”، مبيناً أن ” صندوق النقد الدولي اشترط تسريح جزء من الموظفين والغاء البطاقة التموينية عن المواطنين”.

وأضاف أن “صندوق النقد اشترط ايضاً على الحكومة العراقية عدم اطلاق الدرجات الوظيفية ورفع الدعم الحكومي عن الوقود”، مؤكداً أن “العراق رفض الشروط الصادرة من صندوق النقد باعتبارها مجحفة بحق الموظفين وتدهور للأقتصاد العراقي”. انتهى/25ل

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.