الاحتلال الإسرائيلي يعتقل نائباً عن “حماس” بالضفة

0

الشرطة الاسرائيلية

المعلومة/بغداد..

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، عددا من الفلسطينيين من بينهم قيادي في حركة “المقاومة الإسلامية” (حماس)، وذلك خلال حملة مداهمات واسعة شنتها في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة “حماس”، عبد الجابر فقهاء، بعد مداهمة منزله في مدينة رام الله وتفتيشه والعبث في محتوياته، إضافة إلى اعتقال الشاب مأمون الزغير من حي أم الشرايط في المدينة.

ومن بلدة بيت أمر، شمالي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مهند أبو ماريا، بينما اعتقلت الشاب حسونة طنينة من منزله في الخليل، إضافة إلى الشاب مقداد درويش على حاجز “الكونتنير” العسكري المقام جنوب شرقي مدينة القدس المحتلة.

كذلك اعتقلت الشاب أحمد أبو مفرح من بلدة تقوع شرقي مدينة بيت لحم، في الوقت الذي سلمت ثلاثة آخرين بلاغات لمراجعة ضباط مخابراتها العسكرية في مجمع “غوش عتسيون” الاستيطاني للتحقيق معهم.

وفي غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الشبان فارس داري، ومعاذ عبيد، ومحمد محمود بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها في بلدة العيساوي، شمالي القدس المحتلة.

على صعيدٍ آخر، هدمت جرافات الاحتلال، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، منزلين في حي واد الجوز، المتاخم للمسجد الأقصى من ناحيته الشمالية الشرقية في مدينة القدس. تعود ملكيتهما لعائلة طوطح المقدسية وتقطنه عائلتا المواطن أبو صدام توانجي وأبو عيس الطيب، ويبلغ عدد أفراد العائلتين 22 فرداً.

وقال شريف عمرو من سكان الحي المجاور للمنزلين اللذين هدما، إن عملية الهدم طاولت أثاث ومحتويات المنزلين، ولم يسمح إلا بإخراج القليل منها، فيما أغلقت قوات الاحتلال كامل المنطقة ومنعت الدخول إليها. انتهى / 25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.