الدعوة تتبنى دعوة المالكي لإنهاء أزمة البرلمان

0

حزب-الدعوة

المعلومة/بغداد..

أعلنت كتلة الدعوة البرلمانية ، الأربعاء، عن تبنيها لدعوة رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لإيجاد صيغة توحيدية بين أعضاء مجلس النواب، لإنهاء الأزمة، مؤكدة احترامها لأي قرار يصدر عن المحكمة الاتحادية، فيما دعت الحكومة إلى محاسبة المقصرين من القيادات الأمنية وتقديمهم للقضاء العادل .

وذكر بيان لمكتب المالكي تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن “كتلة الدعوة البرلمانية عقدت اجتماعا بحضور الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري كامل المالكي وجرى مناقشة الازمة التي تمر بها البلاد والتحديات الامنية والسياسية والاقتصادية، مبينا أنه “تم التأكيد على أيجاد الحلول والمعالجات للأزمة السياسية التي يواجهها العراق ، وتبدأ من استئناف مجلس النواب لعمله وحضور جميع الاعضاء وفق صيغة توحيدية تنسجم مع مبادئ الاصلاح وباتجاه تحقيق اهدافها في ايجاد برلمان وفق متطلبات العملية السياسية ومواجهة التحديات”.

وشدد الكتلة بحسب البيان خلال الاجتماع على “تبنيها للدعوة التي وجهها رئيس ائتلاف دولة القانون، في ايجاد صيغة توحيدية بين اعضاء مجلس النواب من الطرفين المختلفين لعقد لقاء موحد للتحاور والبحث عن مخرج ينهي ازمة مجلس النواب”.

وأعربت الكتلة عن احترامها لأي قرار يصدر عن المحكمة الاتحادية ، كما تحترم رغبة الأطراف السياسية في الحلول التي يجري بحثها ضمن الحوارات القائمة”.

ودعت الكتلة، وفقا للبيان ، الى “تشكيل كتلة الاغلبية العابرة للطائفية والتي تؤمن بالعمل السياسي الوطني وتؤكد على العدالة والمواطنة وحماية الوطن من الارهاب والتدخل الخارجي واستعادة هيبة الدولة بمواجهة الخارجين على القانون والنظام العام ، وضمان عودة العوائل النازحة الى مناطق سكناهم بعد تأمينها ،ومطالبة الحكومة بالاهتمام بهذه الشريحة ومنحهم الحقوق ومعالجة كافة المشاكل التي تواجههم “. انتهى 25

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.