الكعبي: استهداف الحشد في مخمور يضع الكثير من علامات الإستفهام

المعلومة/بغداد..

اعتبر النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، الخميس، أن عملية استهداف الحشد الشعبي في منطقة مخمور تضع الكثير من علامات الإستفهام بشان غياب الجهد الإستخباري.

وقال الكعبي في بيان تلقت /المعلومة/، نسخة منه، إن “عملية استهداف الحشد الشعبي في منطقة مخمور تضع الكثير من علامات الإستفهام بشان غياب الجهد الإستخباري والدور الأمني المتراخي في عدد من المناطق التي تنشط فيها الخلايا الإرهابية”.

وأضاف أنه “دعا عدة مرات  لضرورة البدأ بمداهمة أماكن تواجد العدو وعدم التماهل مع البؤر الداعشية وأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في كل الظروف والاوقات”.

وانتقد الكعبي “الجهات الأمنية المسؤولة عن عملية تنقل عناصر الحشد الشعبي في مثل هذه الأوقات والمناطق دون حماية مشددة تؤمن طريق ذهابهم للتمتع بالإجازة  وأيابهم للالتحاق بوحداتهم الأمنية كونهم  عزل”، معتبرا “عملية تنقل عناصر الحشد ضمن هذه المناطق دون الإخذ بنظر الإعتبار امكانية تواجد العدو وفرصتهم بنصب الكمائن في اي وقت ” مخاطرة وهدر للارواح”. انتهى/25

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.