اتحاد علماء المسلمين: نحو 300 انتحاري عربي فجروا انفسهم بديالى بعد 2005

المعلومة/ ديالى

اكد اتحاد علماء المسلمين في ديالى، الخميس، ان نحو 300 انتحاري عربي فجروا انفسهم على اهداف مدنية واخرى امنية في المحافظة بعد 2005.

وقال رئيس الاتحاد جبار المعموري في حديث لـ/ المعلومة/، ان “من الحقائق التي للاسف لاتسلط عليها الاضواء هي الجرائم المروعة التي قام بها انتحاريون جاؤوا من عدة دول عربية وخاصة الخليج العربي ليفجروا انفسهم وسط الابرياء والاسواق والاحياء في ديالى بعد 2005 ليسقط الاف من الشهداء والجرحى”.

واضاف، ان “الانتحاريين تسببوا باضرار مادية تصل الى المليارات من الدنانير ناهيك عن حجم المأساة الانسانية في فقدان الاحبة والاصدقاء”، مشددا على ضرورة ان يعطى لذوي الضحايا الفرصة لرفع الدعاوي القضائية بحق المنظمات والهيئات الدينية والدوائر الحكومية في الدول التي كانت تسهل وصول الانتحاريين الى العراق وخاصة ديالى ليقتلوا الابرياء”.

واشار الى ان “ديالى لاتزال حتى اللحظة تدفع ثمن التطرف والافكار المتشددة التي تصنع في دول عربية لاتريد الاستقرار والامان لكل اطياف العراق”.

وكانت ديالى شهدت بعد 2005 انهيار امني كبير بعد بروز القاعدة وتدفق العشرات من الارهابيين العرب والاجانب”.انتهى 25 ف

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.