تقرير: الايزيديون مازالوا يعيشون منذ سبع سنوات بمخيمات بائسة في كردستان

0

المعلومة/ ترجمة …
أفاد تقرير لموقع ( اوبن ديمقراطي)، بأنه على الرغم من مرور سبع سنوات على اجتياح تنظيم داعش الارهابي لمناطقهم في سنجار مازال الالاف من النازحين الايزيديين يعيشون في مخيمات بائسة وفي ظروف انسانية سيئة جدا في منطقة كردستان العراق .
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” حوالي 18 الفا من الايزيديين يعيشون في ظروف مزرية داخل المخيمات ، ففي معسكر شاريا مازال العدد المذكور من المجتمع الايزيدي يعيشون في 4000 خيمة يعتبر 3000 اسرة تلك الخيم منازلهم تنتشر فيها رائحة القمامة الكريهة في تلك الخطوط اللانهائية من الهياكل النسيجية”.
واضاف ان ” المخيم قد تم انشاؤه عام 2015 وتديره حكومة اقليم كردستان ومعظم سكانه من الايزيديين من منطقة سنجار بعد أن فروا من حملة الإبادة الجماعية التي شنها تنظيم داعش في عام 2014. الظروف القاسية مذهلة. تؤدي درجات الحرارة البالغة 40 درجة مئوية ونقص تكييف الهواء إلى ضعف الصرف الصحي ؛ كما تضيف حفر البلاستيك والجداول الملوثة المحيطة بالمخيم الشعور باليأس”.
وتابع ان ” الناس يعيشون في هذه المخيمات لأنهم إما غير قادرين أو غير راغبين في العودة إلى محافظة سنجار بحدودها المتنازع عليها نتيجة الألغام الأرضية والمقابر الجماعية والذكريات المروعة ، فيما قال احد النازحين ويدعى محسن ” تخيل الشتاء ، عندما يكون الجو باردًا جدًا وممطرًا وعاصفًا. خيمتك مليئة بالماء. ليس لديك كهرباء أو زيت لتجعل خيمتك دافئة قليلاً ، فأنت في الخيام كل يوم لمدة سبع سنوات، و في الصيف يحترق الأطفال في الخيام نتيجة الحرارة والوضع مزر جدا “.
وبين النازح الى انه ” “عندما ترى أحلامك ولكنك لا تستطيع تحقيقها ، فإن ذلك يجعلك تبكي … عندما تعرف أنك في مكان لن يوفر لك مستقبلًا جيدًا ، فهذا مؤلم، فقدتم إغلاق المدرسة الوحيدة في المخيم منذ أكثر من عام بسبب الوباء. يخشى الطلاب أنه قد لا يعودون الى الدراسة حتى شهر كانون الاول ولذا يشعرون باليأس من الدراسة مما يدفع الناس وعوائلهم الى التفكير والهجرة الى خارج البلاد”.
واشار التقرير الى انه ” لا يوجد حتى الآن جدول زمني محدد من قبل حكومة إقليم كردستان لإغلاق المخيمات فيما يشعر الايزيديون أن المجتمع الدولي قد هجرهم تماما فمصير الناجين غير واضح ، ولكن إذا لم يتم فعل أي شيء ، فإن المجتمع الايزيدي النازح يواجه خطر الانقراض ، والانضمام إلى قائمة طويلة من السكان النازحين المهجورين في المخيمات في جميع أنحاء العالم”. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.