مادة كيميائية مستخدمة على نطاق واسع تتسبب بموت 100 الف امريكي سنويا

0

المعلومة/ ترجمة ..
حذرت دراسة اجرتها جامعة نيويورك من أن التعرض اليومي للفثالات ، وهي مجموعة من المواد الكيميائية المستخدمة في كل شيء من العبوات البلاستيكية إلى المكياج ، قد يؤدي إلى ما يقرب من 100 ألف حالة وفاة بين كبار السن من الأمريكيين سنويًا.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ انه “وطبقا للدراسة فان تلك المواد الكيميائية ، التي يمكن العثور عليها في مئات المنتجات مثل الألعاب والملابس والشامبو ، عرفت على مدى عقود بأنها عوامل معطلة للهرمونات وتؤثر على جهاز الغدد الصماء لدى الاشخاص”.
واضاف ان ” الدراسة التي نشرت في دورية التلوث البيئي بينت إن السموم يمكن أن تدخل الجسم من خلال مثل هذه المواد وترتبط بالسمنة والسكري وأمراض القلب، فيما أظهر البحث ، الذي أجرته كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك وشمل حوالي 5000 بالغ تتراوح أعمارهم بين 55 و 64 عامًا ، أن أولئك الذين لديهم تركيزات أعلى من الفثالات في بولهم كانوا أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب”.
وقال المؤلف الرئيسي للدراسة ليوناردو تراساندي: “تكشف نتائجنا أن زيادة التعرض للفثالات مرتبط بالوفاة المبكرة ، لا سيما بسبب أمراض القلب”، مضيفا ” لقد أدركنا أن المواد الكيميائية مرتبطة بأمراض القلب ، وأمراض القلب بدورها هي السبب الرئيسي للوفاة ، لكننا لم نربط المواد الكيميائية نفسها بالموت بعد”.
واوضح ان ” الابحاث تشير إلى أن الخسائر الناجمة عن هذه المادة الكيميائية على المجتمع أكبر بكثير مما كنا نظن في البداية ، ومن الواضح بلا شك أن الحد من التعرض للفثالات السامة يمكن أن يساعد في حماية الرفاهية المادية والمالية للناس “.
واشار التقرير الى ان ” الدراسة قدرت الخسارة الاقتصادية الناجمة عن الفثالات تتراوح بين 40 مليار دولار و 47 مليار دولار – أي أكثر من أربعة أضعاف ما كان مقدرا سابقا”. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.