الإطار التنسيقي: ثلاث سيناريوهات امام المحكمة الاتحادية لعبور ازمة النتائج

0

المعلومة / خاص..

بين عضو الاطار التنسيقي محمد الصيهود ، الاربعاء، إن الكرة الان في ملعب المحكمة الاتحادية وهي تمتلك ثلاث سيناريوهات لعبور ازمة نتائج الانتخابات التشريعية.

وقال الصيهود في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن “السيناريو الاول هو إعادة العد والفرز اليدوي الشامل لجميع المحطات، والثاني هو إعادة الانتخابات التشريعية وهذا السيناريو ضعيف الان ، اما الثالث هو الغاء الانتخابات”.

وأشار الى أن” الاطار التنسيقي ينتظر الاجراءات التي ستتخذها المحكمة الاتحادية على ضوء الادلة والاثباتات التي قدمها الاطار لها بشكل مهني وهي ستنصف جميع الأطراف”.

وأضاف أن” الكرة الان في ملعب المحكمة الاتحادية وفي حال صادقت المحكمة على النتائج سيشكل مجلس النواب بعد 15 يوماً “.

واكد الخبير القانوني علي التميمي في وقت سابق ان المحكمة الاتحادية لها الحق المصادقة بشكل جزئي على نتائج الانتخابات وهذا ما حصل في انتخابات عام 2018 عندما استبعدت بعض المرشحين لوجود قيود جنائية عليهم. انتهى 25و

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.