بعثة دولية تقترب من تحديد مكان “الطوفان”

0

المعلومة/بغداد..
اقتربت بعثة جامعة بنسلفانيا الأميركيَّة من تحديد مكان وقوع الطوفان الذي غرقت فيه سفينة نوح، بينما اكدت مفتشية وتراث ذي قار أنَّ مدينة لكش السومرية كانت تمثل رأس الخليج.
وقال رئيس المفتشية في المحافظة عامر عبد الرزاق في بيان اطلعت عليه /المعلومة/، إن “بعثة جامعة بنسلفانيا الأميركية أنهت عملها في مدينة لكش السومرية ومدينة اور وتوصلت إلى نتائج تاريخية مهمة وجمعت عينات من أعماق الأرض لتحديد رأس الخليج العربي وأين كان وجوده بالعصور القديمة وأيضا تحديد عملية الطوفان ووجوده وحدوده الجغرافية بأحدث الأجهزة الاستقصائية والبحثية”.
واضاف عبد الرزاق، أن “تلك العينات ارسلت لاكبر المختبرات العالمية في الولايات المتحدة الأميركية”، مبينا أنَّ “النتائج الجديدة التي توصلت إليها المختبرات متطابقة مع قناعات البعثة وستعلن خلال الأيام المقبلة لتكشف عن اسرار جديدة في تاريخ العراق القديم وسنعلنها بشكل رسمي”.
واشار إلى أن “تلك الاستكشافات ستغير خارطة المنطقة الاثرية والتاريخية وستنسف الكثير من المعتقدات والروايات والاساطير التي تحدثت عن قصة الطوفان وسفينة النبي نوح وفقا لما اكدته البعثة الاميركية”. انتهى/25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.