صالح: المركزي يمتلك احتياطا مريحا يساعده بفرض الاستقرار بأسعار الصرف

0

المعلومة / خاص..

اكد الخبير الاقتصادي والمستشار المالي للحكومة مظهر محمد صالح، اليوم الاحد، ان البنك المركزي يمتلك حاليا احتياط نقدي مريح من العملات الاجنبية، لافتا الى ان هناك تلازم طردي بين فائض الحساب الجاري لميزان المدفوعات العراقي وبين تطور الاحتياطيات الاجنبية.

وقال صالح في تصريح لوكالة /المعلومة /، ان “السياسة النقدية للبنك المركزي العراقي يمتلك اليوم، اداة احتياطية أجنبية قوية يمكنها الحفاظ على القوة الشرائية للدينار العراقي ومواجهة التوقعات التضخمية بمقدرة عالية بفعل الفائض في الحساب الجاري لميزان المدفوعات “.

وأضاف ان” احتياط البنك المركزي العراقي من الدولار يمكن ان يستغل من خلال قوة التدخل في فرض الاستقرار في سوق الصرف عبر عمليات السوق المفتوحة التي تمارسها للسلطة النقدية لبلوغ الاهداف التشغيلية للسياسة النقدية بكل يسر ومرونة”.

وأشار الى ان “هناك مؤشر ايجابي بتراكم الاحتياطي الاجنبي للبنك المركزي العراقي خلال عام ٢٠٢١ بنسبة تغير باتجاه الزيادة بأكثر من ٢٠٪؜ مقارنة بمستويات العام ٢٠٢٠، معنى ذلك ان تغطية العملة الاجنبية للدينار العراقي قد ارتفعت حقا واخذت تقترب من التطابق في تغطيتها للنقد الأساس”.

وكشف البنك المركزي العراقي، في وقت سابق، عن ارتفاع احتياطي العملة الصعبة العراقي إلى الى 64 مليار دولار.

وتعد الاحتياطيات الدولية، أو احتياطي النقد الأجنبي ـ الودائع والسندات من العملات الأجنبية التي تحتفظ بها البنوك المركزية والسلطات النقدية ـ مهمة لدعم العملة ودفع الديون المستحقة على الدولة.انتهى/25ق

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.