كردستان تنشر صور لسجناء يرتدون الزي البرتقالي قبل محاكمتهم !

0

المعلومة/ ترجمة ..

كشف تقرير لموقع اي كورد نت المعارض ، الخميس ، ان 18 متظاهرا كرديا اعتقلتهم قوات الأمن التابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ظهروا ببدلات برتقالية وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم تذكر برهائن تنظيم داعش حيث تم القبض عليهم بتهمة إتلاف ممتلكات عامة خلال مظاهرات واسعة النطاق ضد حكومة إقليم كردستان العراق في أواخر عام 2021.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ انه وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش إن مقطع الفيديو الذي ظهر في استعراض للمتظاهرين يثير “مخاوف شديدة” بشأن موقف حكومة كردستان العراقية من العملية القانونية”.

وقال عضو حركة الجيل الجديد ريبوار عبد الرحمن ” لقد احضروا مجموعة من الشباب الفقراء الغاضبين الذين يرتدون اللون البرتقالي أمام الكاميرا ونشروا عترافاتهم لمجرد أنهم احتجوا وهذا غير قانوني وغير أخلاقي”.

واوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش أن ” اللقطات الجديدة التي تصور المتظاهرين المحتجزين دون إدانتهم بأي جريمة تتعارض مع افتراض البراءة وتثير مخاوف جدية بشأن معاملة المتظاهرين من قبل حكومة إقليم كردستان. ، فضلا عن نهجهم في مفهوم  العدالة”.

من جانبها قالت باحثة أولى في مجال الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش بلقيس والي في بيان إن ” إنه لأمر مروع أن تعرض حكومة إقليم كردستان لقطات مثل هذه لأنها تتعارض مع افتراض البراءة والحاجة إلى أن تكون العملية القضائية مستقلة ومحترمة من قبل السلطات والجمهور ، كما انه وعلى حد علمنا لم تتم ادانتهم باي جريمة “.

وقال عضو فريق صنع السلام المسيحي كامران عثمان ان”نشر مقطع فيديو لـ 18 شابًا من متظاهري منطقة بيرامغرون وهم يعترفون للجمهور ، خاصة قبل بدء  محاكمتهم ، هو سقوط جميع أقنعة الحرية والديمقراطية في السليمانية”.

يذكر ان ” قوات الأمن التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني اعتقلت مئات الأشخاص ، بينهم طلاب خلال الاحتجاجات فيما نشرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في كانون الثاني من عام 2021 تقريرا انتقد حالة حقوق الإنسان وحرية التعبير والمحاكمات في إقليم كردستان العراق”. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.