محلل سياسي امريكي: الحزبين الجمهوري والديمقراطي تسيطر عليهما شركات السلاح

0

المعلومة/ ترجمة …

اكد الكاتب والمحلل السياسي الامريكي مايلز هونينغ ان كلا الحزبين الديمقراطي والجمهوري تسيطر عليهما وتمولهما شركات صناعة السلاح وغيرها وبالتالي فان الحزبين الذين يسيطران على وسائل الاعلام الامريكية هما صوت تلك الشركات الرأسمالية بالنتيجة .

ونقلت قناة ( برس تي في) في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ عن هوننينغ قوله إن ” هذا من الاسباب الرئيسية  في تراجع ثقة الجمهور في الولايات المتحدة بالعملية الانتخابية حيث اظهرت الاستطلاعات مؤخرا ان 20 بالمائة فقط يثقون جدا بالنظام الانتخابي وهو اقل مما كان عليه في العام الماضي بعد التمرد في مبنى مجلس الشيوخ والذي كان 37 بالمائة فقط “.

واضاف انه ” وعلى مر السنين كانت هناك دعوات للإصلاح الانتخابي و إنهاء الهيئة الانتخابية ، وإمكانية أكبر للتصويت ، والعودة مرة أخرى إلى التصويت الورقي بدلاً من التصويت الآلي ، وما إلى ذلك لكني لم يكن هناك تقدم مما يعني أن النظام نفسه فاسد بالكامل “.

وبين ان ” من اوجه الفساد هي المشكلة المتعلقة بمن يمكنه التصويت وقمع الناخبين السود بالاضافة الى وجود نقص في الأحزاب البديلة عند  الاقتراع على أعلى مستوى”، موضحا ان “تلك الاحزاب فرصتها ضئيلة للاعتراف بها من قبل أحزاب الولايات الديمقراطية والجمهورية الذين وضعوا القواعد لمن هم في الاقتراع ومما يزيد الطين بلة وسائل الإعلام الرئيسية تقف بنسبة  100بالمائة وراء هذا الاستبعاد”.

واشار الى أن ” الإعلام  الامريكي يأخذ أوامره المسيرة من قيادة الأحزاب ، التي تمولها الشركات المعلنة على مختلف  هذه الشبكات. وهذا هو السبب في انهم دائما يستبعدون أحزابًا مثل الأخضر ، والليبرالي ، والاشتراكي ، وما إلى ذلك في برامجهم الإذاعية “. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.