حراك شعبي في ديالى لتنظيم تظاهرات رافضة لنتائج الجلسة الاولى للبرلمان

0

المعلومة/ ديالى…

اكد ناشطون في ديالى، الاثنين، بدء حراك شعبي في الاقضية والنواحي من اجل الخروج في تظاهرات رافضة لنتائج الجلسة الاولى للبرلمان.

وقال قاسم التميمي ناشط في حديث لـ/ المعلومة/، ان “جلسة البرلمان الاولى في دورته الخامسة كانت عبارة عن فوضى لاتليق ببلد تاريخه يمتد الى 6 الاف سنة مؤكدا بانها كانت مخيبة للامال ونفذت للاسف اجندة لاتريد الاستقرار للبلاد”.

واضاف، ان “حراك شعبي بدء يتبلور في اقضية ونواحي ديالى من اجل الخروج في تظاهرات رافضة لنتائج الجلسة الاولى لانها غير دستورية”.

اما قيس الجبوري ناشط فقد اشار الى ان” الجلسة الاولى عبرت عن اجندة اقليمية ودولية تريد حرف مسار العملية السياسية في البلاد ودفعها الى حافة الانهيار ومن ثم الفوضى مؤكدا بان ماحصل مرفوض والمحكمة الاتحادية سيكون قرارها حاسما من النتائح التي افرزته الجلسة الاولى”.

واضاف الجبوري،ان” حراك شعبي بدء في بعقوبة وانتقل الى بقية المدن من اجل الخروج في تظاهرات سلمية للتعبير عن موقف الجماهير ازاء ما حدث من خروقات دستورية”.

اما السياسي المستقل محمد مهدي فقد اشار الى ان” الشعب راقب بالم نتائج انتخابات اول جلسة والتي نعتبر بانها غير قانونية وكل ما تمخض عنها من نتائج غير دستوري”.

واضاف مهدي،اننا” نحترم القانون ونرى بان المحكمة الاتحادي هي صاحبة الكلمة الفصل معتبرا ما حصل مخيب للامال واظهر فوضى لاتليق بالبرلمان العراقي”.

وكانت قوى سياسية عدة رفضت نتائج الجلسة الاولى واعتبرتها غير دستورية وقدمت طعن لدى المحكمة الاتحادية”.انتهى 25 ف

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.