سياسيون: شركاء الوطن احدثوا شرخا بين الاطار والتيار وتحركات تجري للخروج من الازمة

0

المعلومة/ بغداد…
اكدت اطراف سياسية مختلفة الانتماء، ان شركاء الوطن كانوا وراء احداث الشرخ بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري، موضحة ان هناك تحركات سياسية تجري من اجل حلحلة الازمة ورأب الصدع الحاصل بين الكتلتين.
وقال النائب عن الاطار التنسيقي عارف الحمامي لـ /المعلومة/، ان “الاطار التنسيقي تعرض الى مؤامرة هدفها تقسيم البيت الشيعي، حيث أوضح النائب مشعان الجبوري في حديث متلفز ان مسعود بارزاني أراد عزل الاطار عن العملية السياسية”.
من جهة أخرى، أوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود لـ /المعلومة/، ان “بعض الأطراف راهنت على انقسام البيت الشيعي، حيث وقف شركاء الوطن وساهموا في احداث الشرخ بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري، مايحتم على العقلاء تجاوز الازمة وإعادة الأمور الى طبيعتها واحباط هكذا مخطط”.
من جانب اخر، بين النائب السابق جاسم البياتي لـ /المعلومة/، ان “هناك تحرك من قبل شخصيات مؤثرة من اجل حلحلة الأمور بين الاطار التنسيقي والتيار الصدري قبل الذهاب نحو تشكيل الحكومة”.
الى ذلك، ذكر القيادي في الجبهة العربية في كركوك ناظم الشمري لـ /المعلومة/، ان “اطرافاً خارجية فرضت اجندات معينة ونجحت في تحقيق أهدافها من خلال تمرير الجلسة الأولى للبرلمان، رغم مخالفتها للدستور”. انتهى/ 25ن

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.