تحذير من انسحاب الحشد.. مناطق غرب العراق “النارية” تحت أنظار “داعش”

0

المعلومة / خاص..

اكد مسؤول منظمة بدر فرع الانبار ، قصي الانباري ، اليوم الخميس ، ان انسحاب الحشد الشعبي من المناطق الغربية والشريط الحدودي العراقي السوري سيمكن عصابات داعش الإرهابية من إعادة السيطرة على العراق فيما أشار إلى ان الحشد يسيطر على مساحات حدودية تبلغ اكثر من 600 كليو متر.

وقال الانباري في تصريح لوكالة / المعلومة / أنه “من الممكن عودة عصابات داعش مرة أخرى بعد انسحاب الحشد الشعبي من المناطق الغربية والشريط الحدودي مع سوريا”، موضحا أن ” الحشد متمسك بهذه الخطوط والأراضي لكونها خطوط نارية وتحت أنظار عصابات داعش الإرهابية”.

وأضاف ، أن ” الحشد الشعبي يعتبر صمام أمان لهذه الأراضي وفي حالة الانسحاب منها سيكون عبء كبير على القوات الأمنية المتمثلة بحرس الحدود”، مبينا ان ” الحشد مؤسسة عسكرية مرتبطة برئاسة الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة والأراضي الممسك بها هي أراضي غربية عراقية وليست أجنبية”.

وأوضح، أن “الحشد الشعبي يسيطر على أكثر من 600 كليو متر بين الحدود العراقية السورية”، مشيرا إلى أن ” قيادات عمليات الجيش العراقي والقوات الأمنية والحشد بين الحين والأخر يقومون بحملات تنظيف واسعة للصحراء الغربية وتطهيرها من العصابات الإجرامية”. انتهى 25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.