الكشف عن جرائم احتيال مذهلة لمنظمة ترامب في ملف قانوني جديد

0

المعلومة/ ترجمة …
اتهم ملف قانوني جديد قدمه المدعي العام في نيويورك عن شركات الرئيس السابق دونالد ترامب بتضليل المقرضين بشأن الحالة المالية لناطحات السحاب في وسط مانهاتن أثناء سعيها لتجديد رهن المبنى.
وذكرت وكالة برو ريبوليكا الامريكية في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ أنه “وعلى الرغم من أن منظمة ترامب وصفت ناطحات السحاب 40 وول ستريت بأنها “واحدة من قصص النجاح العظيمة بعد عام 2008″ ، إلا أن شركة الإقراض كابيتال وانها وجدت تقديرات الشركة لقيمة المبنى غير معقولة لدرجة أن البنك رفض إعادة تمويل قرض البرج في عام 2015 ، حسب الادعاء”.
واضاف أن ” الادعاء الذي قدمته المدعية العامة ليتيتيا جيمس ، رداً على جهود ترامب لمنعها من استجوابه واولاده كجزء من تحقيق مستمر من قبل مكتبها وان لديها شكوك كبيرة فيما يتعلق بتقييمات منظمة ترامب”.
وتابع ان ” الدخل والمصروفات وأرقام الإشغال المذكورة في إعادة التمويل النهائية لبنايات 40 وول ستريت ومبنى آخر في مانهاتن لم تتطابق مع تلك التي قدمتها منظمة ترامب إلى سلطات ضرائب المدينة. قد ينتج عن التقييم الأقل للمدينة فاتورة ضريبية أقل ، في حين أن التقييم الأعلى للمقرضين سيجعل من السهل الحصول على رهن عقاري جديد”.
وقالت المدعي العام في نيويورك ليتيا جيمس إن ” موظفي منظمة ترامب ، بمن فيهم اولاد ترامب ، شاركوا في نمط من الخداع ضللوا فيه المقرضين وشركات التأمين ودائرة الإيرادات الداخلية من خلال المبالغة في تقدير قيم بنايات 40 وول ستريت ومجموعة من ممتلكات ترامب الأخرى ، بما في ذلك ملاعب الغولف في اسكتلندا ولوس أنجلوس وويستشيستر ومبانيه في شارع فيفث وبارك”.
واوضح التقرير ان ” تقييمات الممتلكات الشخصية لترامب شكلت جوهر بيانات الحالة المالية التي استخدمتها منظمته لإثبات صافي ثروتها وهي تحتوي على معلومات غير دقيقة ، جمعتها وكالة محاسبة خارجية من جدول بيانات ومواد احتياطية قدمتها منظمة ترامب، . وتقول الوثائق إن مكتب المدعي العام لديه أدلة على أن ترامب “متورط شخصيا في مراجعة البيانات والموافقة عليها، وإذا تبين أن الشركة أو موظفيها قد قدموا عمداً تقييمات مضللة ، فقد يواجهون عقوبات مدنية وجنائية “. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.