المتطرفون اليهود يخربون سيارات الفلسطينيين في الضفة الغربية

0

المعلومة / ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة تايمز اوف اسرائيل العبرية ، الاحد ، ان عددا من سيارات تعود لفلسطينيين في قرية قيرة شمال الضفة الغربية ، وسط تصاعد الهجمات من قبل المتطرفين اليهود.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، ان “السيارات تعرض لرش بالاصباغ حيث تم رسم صور لنجمة داود وشعارات تدعو الى ادامة الاوامر الادارية والتي يتم بموجبها احتجاز الفلسطينيين دون توجيه اتهام اليهم والى اجل غير مسمى كما تم تحطيم عددا من اطارات السيارات”.

واضاف التقرير ان ” ان التخريب المعتمد من قبل المتطرفين اليهود امر شائع في الضفة الغربية المحتلة، حيث  يُشار عادةً إلى حوادث التخريب المتعمد ضد الفلسطينيين هجمات “دفع الثمن” ، بزعم الجناة أنهم ينتقمون من المقاومين الفلسطينين أو السياسات الحكومية التي يُنظر إليها على أنها معادية لحركة المستوطنين”.

وتابع أن ” أحد مجالات التركيز يتمثل في استخدام الاعتقال الإداري ، والذي يسمح للسلطات الصهيونية  باعتقال من يُعتقد أنهم يشكلون تهديدًا وشيكًا دون توجيه اتهامات أو محاكمة كاملة، ومع ذلك ، فإن توقيف الجناة  الصهاينة نادر للغاية ، وتشعر الجماعات الحقوقية بالأسف لأن الإدانات أكثر غرابة ، حيث يتم إسقاط غالبية التهم في مثل هذه القضايا”.

وواصل التقرير ان ” المسؤولين الصهاينة حذروا من تصاعد العنف الذي يمارسه المتطرفون اليهود في الضفة الغربية في الأشهر الأخيرة، حيث قال مسؤولو الشاباك إن عنف المتطرفين اليهود زاد بنسبة 50 في المائة خلال العام الماضي”.

واشار الى ان “التخريب يأتي بعد أيام من قيام متطرفين يهود بمهاجمة فلسطينيين في قرية بورين بالضفة الغربية بالهراوات والحجارة ، مما أسفر عن إصابة ستة على الأقل وحرق سيارة”.انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.