رسائل سرية تفضح تواطؤ جمهوريين مع ترامب لتزوير الانتخابات الأميركية

0

المعلومة/ ترجمة …
كشفت سلسلة من رسائل البريد الالكتروني، عن جهود لولاية أريزونا لتسليم انتخابات أريزونا لعام 2020 بأثر رجعي إلى دونالد ترامب ، على الرغم من أن تدقيق الحزب الجمهوري نفسه أظهر أنه خسر.
ووفقا لتقرير موقع رو ستوري الامريكي وترجمته وكالة /المعلومة/ فان ” الخطة كانت تتضمن مسح البريد الإلكتروني وبطاقات الاقتراع الغيابي في مقاطعة ماريكوبا المكتظة بالسكان ، وإزالة” الأصوات غير الصالحة “، وإعادة المصادقة على تعداد انتخابات الولاية لعام 2020 ، وبالتأكيد أعلان دونالد ترامب الفائز الشرعي “.
واضاف ان ” رسائل تظهر رسائل البريد الإلكتروني التي تم الكشف عنها حديثًا أنه في أوائل كانون الاول عام 2020 ، كان مسؤولو ترامب وحلفاءه الجمهوريون يستخدمون حملة المؤامرة التي شنها الرئيس السابق للكشف عن نوع من الاحتيال يمكن استخدامه لإلغاء النتائج”.
وأوضح التقريرأن ” رسائل البريد الإلكتروني اظهرت كيف ضغطت مجموعة من المحققين في الانتخابات الهامشية على مشرعي الولاية بشأن خطة لتعطيل شهادة انتخابات 2020 وربما تغيير عدد الأصوات في ولاية ساعدت في تسليم جو بايدن الرئاسة، حيث كشفت رسائل البريد الإلكتروني أيضًا أن العديد من مستشاري ترامب ، بمن فيهم محامية الحملة جينا إليس والمستشار القانوني بيرني كيريك ، تم تضمينهم في المناقشة”.
واشار التقرير الى أن ” الاثنين لعبا أدوارًا رئيسية في الفريق القانوني لترامب وامتدا إلى ولايات أخرى ، وليس أريزونا فقط. كان كيريك أكثر انخراطًا في محاولة العثور على حالات تزوير واسعة النطاق للناخبين يمكن استخدامها لإثبات فوز ترامب. ومع ذلك ، فإن مشكلتهم هي أنهم لم يتمكنوا من العثور على أي شيء، وما تكشفه رسائل البريد الإلكتروني هو أن إليس وكيريك كانا على اتصال مباشر بمسؤولين منتخبين جمهوريين في ولاية أريزونا يحاولون إيجاد طرق لقلب خسارة ترامب”. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.