بروفيسور امريكي : الولايات المتحدة منخرطة في صراع مع نفسها

0

المعلومة/ ترجمة …

اكد استاذ العلوم السياسية في جامعة بنسلفانيا روجر ام سميث ان الولايات المتحدة منخرطة في صراع مع نفسها يبدو الأمر كما لو أن الشيء الوحيد الذي يوحد الأمة هو الكراهية المتبادلة بينها وبين مختلف دول العالم .

ونقلت صحيفة طهران تايمز في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ عن سميث قوله إن ” سياسات ترامب واليمين المتطرف من اتباعه يمثلان اكبر تهديد  للديمقراطية الأمريكية منذ أن سعى الجنوب إما إلى ترسيخ العبودية بشكل دائم أو الانفصال  عن البلاد في منتصف القرن التاسع عشر”.

واضاف انه ” وعلى الرغم من أن العديد من المراقبين السياسيين يعتبرون ترامب وأنصاره فصيل أقلية تتنصل منه بشدة غالبية الشعب الأمريكي ، فإن العديد من الجمهوريين يسعون للسيطرة على العمليات الانتخابية الأمريكية، فهم يريدون إعلان أنفسهم الفائزين حتى مع استمرارهم في خسارة التصويت الشعبي على المستوى الوطني وفي العديد من الولايات”.

وتابع انه ” وبينما يتهم الديمقراطيون الجمهوريين بتقويض المبادئ الديمقراطية في بعض الولايات من خلال وضع قيود على عملية التصويت ، يلقي الجمهوريون باللوم على الديمقراطيين في الفساد السياسي والاقتصادي، ولذا فان الدفاع التلقيدي عن نظام الحزبين امر لا اساس له في الدستور الامريكي”.

واوضح ان ” المؤسسات الانتخابية البالية في الولايات المتحدة لاتعمل على تعزيز الاستقرار. سيكون من الحكمة أن تغير الولايات المتحدة مؤسساتها الانتخابية لإعطاء المزيد من الفرص لأطراف ثالثة ، لكن يبدو ان الامر الوحيد الذي يتفق عليه الحزبين الرئيسيين هو أنهما لا يريدان القيام بذلك ، لأنه يعرض احتكار القلة للسلطة الى الخطر”.

وشدد  سميث على  أن الولايات المتحدة فشلت في كثير من الأحيان على الصعيدين المحلي والدولي وما زالت تفشل في الالتزام بمبادئها الديمقراطية الليبرالية بشكل كامل. وهذه الإخفاقات تستحق النقد، فهي تعاني  من فجوة كبيرة بين الطبقة الغنية والناس العاديين. وعلى المستوى الدولي أيضًا ، كانت تدعم الأنظمة العربية الاستبدادية بسبب نفطها وأموالها، ولذا  كان ترامب صريحًا عندما وصف السعودية بأنها بقرة حلوب”. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.