“اليكتي” يحمل “البارتي” مسؤولية تفتت البيت الكردي

0

المعلومة/ خاص…

حمل عضو الاتحاد الوطني الكردستاني كاروان انور، اليوم الاثنين، الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولية تفتت البيت الكردي بترشيحه هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية.

وقال انور لوكالة / المعلومة /، إن “البيت الكردي كان متماسكا ومتينا إلا ان الحزب الديمقراطي الكردستاني عمل على شقه وكسره بترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية”، مبيناً أن “العرف السياسي في البيت الكردي يتمثل بحصول حزب الاتحاد الوطني الكردستاني على منصب رئاسة الجمهورية لكن البارزاني يعيد نفس سيناريو عام 2018 بترشيحه شخصية لرئاسة الجمهورية التي لم يفز بها خلال الحكومة السابقة”.

وأضاف، أن “الأكراد سيذهبون بمرشحين اثنين الى مجلس النواب العراقي لاختيار أحداهما لرئاسة الجمهورية وهما برهم صالح مرشح عن الاتحاد الوطني، وهوشيار زيباري مرشحاً عن الديمقراطي”.

وأوضح عضو الاتحاد الوطني، أن “المسألة أصبحت صعبة جدا فمن يعطي صوته لمرشح عليه قضايا وملفات فساد وتم سحب الثقة منه وإقالته من منصب وزير المالية سابقا من قبل 185 نائبا في البرلمان، فكيف يصبح هذا الشخص رئيسا لجمهورية العراق!”.

وختم انور قوله ، أن “الكرة حاليا باتت في ملعب البرلمان، لاختيار شخصية وطنية وراعية للدستور العراقي وتمثل العراق وشعبه في المحافل الدولية”.انتهى/25ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.