الحكومة تدرس تمديد السن التقاعدي لشهداء الحشد الشعبي

0

المعلومة/بغداد..
أعلنت مؤسسة الشهداء، السبت، عن منح بدل نقدي لخمسة آلاف أسرة من ذوي شهداء الحشد الشعبي، مشيرة إلى أنها تدرس تمديد السن التقاعدية لهم.
وقالَ مدير عام دائرة شهداء الحشد الشعبي في المؤسسة طارق المندلاوي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه /المعلومة/، إنه “عملنا على منح ذوي الشهداء بدلاً عقارياً تبلغ قيمته 30 مليون دينار لـ5 آلاف أسرة من أصل 10 آلاف، بحسب قاعدة بيانات المؤسسة والدائرة، ولايزال العمل جارياًعلى منحهم قطع الأراضي”.وأضاف المندلاوي أنه “تم استحداث الدائرة بموجب قانون مؤسسة الشهداء رقم 2 لسنة 2016 وباشرت مهامها بالتنسيق مع هيئة الحشد الشعبي، لتوثيق بيانات الشهداء والمصابين لمنحهم حقوقهم إضافة إلى الامتيازات الأخرى مثل التأييدات وإصدار الهويات الخاصة”، مبيناً أن “الامتيازات تشمل أيضاً النقل من دوائرهم إلى أخرى للراغبين والتعيين، ومنحهم 5 درجات على معدلاتهم للمتقدمين للمجموعة الطبية و7 درجات للمجاميع الأخرى ومقاعد في الدراسات العليا بالماجستير والدكتوراه”.
وأكد المندلاوي أن “الدائرة تنتظر إقرار موازنة 2022 للبدء ببرامج متعددة من بينها تطبيق مذكرة التفاهم المبرمة مع رئيس مؤسسة الشهداء الإيرانية قاضي زادة، بهدف تعزيز التعاون وتوثيق الأواصر والاستفادة من الامكانات الموجودة هناك، بوجود مستشفيات كبيرة جداً، مع إمكانية صنع الأطراف الصناعية، ناهيك عن تسهيلات السياحة الدينية بين البلدين”.
وأوضح مدير عام الدائرة أن “العام الحالي سيشهد زيارات مكثفة لمنازل أسر الشهداء والمصابين، بالاضافة إلى إطلاق استمارة خاصة لتوثيق بياناتهم وهي من الأدوار المناطة بالمؤسسة”، مبيناً أن “رئيس المؤسسة عبد الاله النائلي التقى سابقاً رئيس هيئة التقاعد الوطنية لمناقشة الحقوق الخاصة بذوي شهداء الحشد الشعبي والمصابين وجميع الفئات المشمولة ضمن قانون التقاعد الموحد كمكافأة نهاية الخدمة وتمديد العمر التقاعدي”.
واستبعد المندلاوي وجود تلاعب في معاملات شهداء الحشد والمصابين، “لوجود محضر محرر الاستشهاد أو الإصابة ولجان ثلاثية من الوزارات الأمنية والجهات غير المرتبطة بوزارة للعمل على توثيقها، مع ارسال المعاملة لهيئة التقاعد بعد إنجاز جميع المتطلبات الإدارية والتحقيقية الخاصة بالشهيد والمصاب”، عازياً تأخر إنجاز بعض المعاملات إلى وقت التدقيق الأمني المتطلب والتأييد من المنطقة ومختارها والجهات الأمنية لمنع نفاذ أي إرهابي أو مزور أو متلاعب. انتهى/25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.