اتهام لاحد افراد العائلة المالكة في قطر بتمويل الارهاب وقتل صحفي امريكي

0

المعلومة/ ترجمة ..

اكد تقرير لصحيفة ستار ان سترايب الامريكية المتخصصة بالشؤون العسكرية ، السبت، ان قطر الحليف الرئيسي للولايات المتحدة تواجه تحقيقات متزايدة بشأن علاقاتها بتمويل الارهاب في دعوى قضائية رفعها اقارب صحفي امريكي مقتول وتحقيقات فيدرالية بشأن احد افراد العائلة المالكة بتهمة دعم الارهاب.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة / المعلومة /، ان “عائلة الصحفي الامريكي ستيفن سوتلوف الذي قتلة تنظيم داعش قالت في دعواها إن مؤسسات قطرية بارزة أرسلت 800 ألف دولار إلى “قاض” في تنظيم داعش  أمر بقتل سوتلوف وصحفي أمريكي آخر هو جيمس فولي، حيث تم قطع رأس الاثنين في سوريا في عام 2014 ، وتم تصوير القتل ونشره في مقاطع فيديو دعائية مروعة”.

واضاف التقرير انه “وبشكل منفصل يحقق المدعون الفيدراليون في العلاقات المحتملة بين الجماعات الإرهابية وخالد بن حمد آل ثاني ، الأخ غير الشقيق لأمير قطر الحاكم ، وفقًا للوثائق ومقابلات مع شخصين مطلعين على التحقيق”.

وقال الشخصان الذين تحدثا بشرط عدم الكشف عن هويتهم الأنهم غير مخولين لمناقشة الأمر علنًا إن “تحقيق هيئة محلفين كبرى من المنطقة الجنوبية لنيويورك ، ركز جزئياً على ما إذا كان خالد بن حمد آل ثاني قد قدم الأموال والإمدادات إلى جبهة النصرة ، فرع القاعدة في سوريا”.

وقال محامو عائلة سوتلوف في الدعوى القضائية إن المسؤولين القطريين إما “يعرفون أو يتجاهلون بتهور” حقيقة أن إرهابيي داعش  الذين يُزعم أنهم يمولونهم سيستهدفون الأمريكيين بالخطف والتعذيب والقتل”.

وزعم المحامون أن ” المتهمين في قضية سوتلوف ، هما مؤسسة قطر الخيرية وبنك قطر الوطني اللذين سهلا عن عمد تمويل الجماعات الإرهابية، حيث ، تقول الدعوى إن المؤسسة الخيرية والبنك قدموا 800 ألف دولار إلى فاضل السالم ، الذي زعم أنه تم تهريبه  إلى سوريا من تركيا ثم استخدم لتشكيل “لواء من مقاتلي داعش  وأصبح “قاضيًا شرعيًا”.

واوضح التقرير أنه ” وبحسب الشكوى المقدمة من ذوي سوتلوف فان السالم وقع “حكم الجزاء القانوني” الذي يأمر بمقتل فولي وسوتلوف وقاد قافلة نقلت الاثنين من سجن في الرقة بسوريا إلى المدينة التي قتلا فيها”.

واشار التقرير الى أن ” دعوى سوتلوف المرفوعة في ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا لم تكشف عن كيفية الحصول على المعلومات الواردة في الشكوى. لكنها تتضمن مستوى عاليًا من التفاصيل ، مثل رقم حساب مصرفي محدد ، ومقاطع من بيان مكتوب بخط اليد للإقرار بالمدفوعات والسجلات القضائية لتنظيم الدولة الإسلامية حيث وتزعم الدعوى أيضًا أن أفراد العائلة المالكة القطرية ومسؤولين حكوميين عملوا مع جماعة الإخوان المسلمين والمخابرات التركية لتمويل الجماعات المتطرفة في سوريا بهدف تقويض نظام الأسد”.انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.