رداً على أسلوب مستشار الكاظمي “الفج”.. الفتح: سببها التشتت السياسي

0

المعلومة / خاص..

اعتبر تحالف الفتح، اليوم السبت، مهاجمة مستشار رئيس الوزراء المنتهية ولايته مهند نعيم وتطاوله على محافظات الوسط والجنوب يعد إساءة واضحة ولا يمكن القبول بها بأي صورة كانت، فيما أكد أن محاولة تكذيب وخلق الحجج بشأن منشوره وكلامه على أبناء الجنوب فهو مجرد تبرير ولن ينفعه بشيء.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال القيادي في التحالف عائد الهلالي لوكالة / المعلومة /، إن “التشظي الحاصل داخل البيت الشيعي هو الذي دفع وسيدفع الآخرين للتطاول والتجاوز على كل خطوط الحمر والتمادي على كل المقدسات الشيعية”، مشددا على “ضرورة لملمة المكون الأكبر وإيقاف حالة التدهور الحاصلة داخل العملية السياسية، والإيقاف بوجه التطاولات والتمادي على المحافظات الشيعية”.

وأضاف، أن “المشكلة التي تحصل الان هو تكليف أشخاص لا يملكون مناصب رسمية لجس نبض الشارع الشيعي، وفي حالة مرت الأمور وفق ما يعملون عليه بسلاسة وسلام وعدم وجود أي ردود فعل فأنهم سيبنون عليها مشاريع اكبر وأضخم”.

وأشار الهلالي إلى انه “في حالة أصبح هناك رد فعل فانه سيتم التخلي عنه وباعتباره مستشار ومقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي المنتهية ولايته وليست له أي وظيفة رسمية في الدولة العراقية ويمكن إقالته “، مؤكدا أن “مهاجمة مهند نعيم على مقدسات الشيعة وأبناء الوسط والجنوب يعد تجاوزا وإساءة واضحة تتطلب الوقوف ضده”.

وأوضح القيادي في الفتح أن “محاولة قيام مستشار الكاظمي بتكذيب المنشور وخلق الحجج بشأن اختراق حساباته على مواقع التواصل الالكتروني مجرد تبرير ولن ينفعه بشيء”.

وكان مستشار رئيس الوزراء المنتهية ولايته مهند نعيم قد هاجم ، في وقت سابق من اليوم، المحافظات الجنوبية والوسطى وقسمها إلى أقاليم ثلاث، فمنها ما وصفه بإقليم الدكات والنهب العشائرية، والأخر إقليم الفقر والجهل، إما الإقليم الثالث فهو إقليم اللطم، حسب وصفه.انتهى/25ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.