ناشيونال انترست: فشل الكاظمي في الرد على القصف التركي تقصير في أداء الواجب

0

المعلومة/ ترجمة ..

أكد تقرير لمجلة ناشيونال انترست الامريكية ، الخميس، أن على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الدفاع عن سيادة العراق وعدم مساعدة المسيئين للبلاد وان فشله في الرد على الاعتداءات التركية يعتبر تقصيرا في أداء الواجب ولايمكن ان تغفره الاجيال القادمة من العراقيين والاكراد العراقيين ومجتمعهم الاوسع الذي يتعرض للعدوان التركي .

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” العراق يتعرض للهجمات يوميا ، وفي الوقت الذي تطالب فيه تركيا الولايات المتحدة بالمزيد من طائرات اف 16 فهي تستخدم الامدادات الموجودة ليس لاستهداف داعش او الدفاع عن حدودها ومياهها  بل لاستهداف المزارعين الأكراد والقرى الايزيدية في العراق “.

واضاف ان ” الكاظمي افسد فرصته ، فتركيزه على اعادة انتخابه قاده الى التسوية مع نفس القوى السياسية الفاسدة التي كان اصلاحها هو الاساس الوحيد لشرعيته السياسية وإذا كان هناك أي شيء ، فإن الفساد والمقايضة التي تشل السياسة العراقية اليوم هي  أسوأ مما كانت عليه قبل أن يتولى الكاظمي منصبه”.

وبين أنه ” بينما يقول فريق الكاظمي إنه قاد العراق إلى أساس مالي أكثر صلابة ، إلا ذلك الفريق لايستطيع  إنتاج البيانات لدعم ذلك. والأرجح أن ضربة حظ الكاظمي الوحيدة كانت ارتفاع أسعار النفط القياسية التي سمحت له بتأجيل الإصلاح الجوهري ووالقيام بالتقشف”.

واشار التقرير الى أنه ” يجب على الكاظمي ان يتحرك ، فقد دخلت تركيا الى قبرص ولم تخرج قط ودخلت الى سوريا ولم تغادر وحيث ان الكراهية النصرية والقومية التركية هي التي تحفز العمليات العسكرية وليس مكافحة الارهاب في مناطق سنجار والبشور فيجب حينئذ ان يتصرف، كما ان الاستقلال الدستوري لاقليم كردستان من خلال الحكم الذاتي لا يسمح له ببيع الاراضي العراقية الى القوى الاجنبية “. انتهى/ 25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.