الإطار الشيعي وبرنامج العمل المقترح

0

كتب / هيثم الخزعلي ||

ربما تكون هناك فرصة اخيرة امام الكتل لتشكيل حكومة تقدم الخدمات وتعمل على تحسين الوضع الاقتصادي للمواطن، وتنزع فتيل الازمة، مالم تتحرك التظاهرات والتي جزء منها يحركه الخارج، مع ان من مصلحة الدول الغربية والخليجية ان تكون المنطقة هادئة هذه الفترة، وان تكون أسواق الطاقة وممراتها مستقرة، ويمكن استثمار هذا الظرف وفائض القيمة في أسعار النفط لإجراء إصلاحات، قد تقبل بها الولايات المتحدة على مضض، وهذا يعتمد على اختيار شخصية قيادية ذات خبرة وحزم وتحضى برضا الداخل والطرف الدولي كما يعتمد على سرعة الأداء الحكومي، وهنا لابد من أن نوصي بأمور استثنائية بسبب استثنائية الظروف.

١-خفض سعر صرف الدولار بأسرع وقت ممكن.

٢-زيادة حجم واموال شبكة الرعاية الاجتماعية.

٣-التعاقد مع شركات عراقية وأوربية ودولية واقليمية متعددة لإنجاز مشاريع الخدمات بأسرع وقت ممكن واشتراط توظيف ٧٠٪ من كوادرها من العراقيين لخفض معدلات البطالة التي وصلت لأكثر من ٢٧٪.

٤-اللجوء لشركات امريكية غير جنرال الكترك او شركات فرنسية لإنجاز مشاريع الكهرباء، وترك الشركات الألمانية لأنها ممنوعة من الولايات المتحدة من العمل في العراق لأنها لم تشارك بعملية احتلاله.

٥-تخصيص الوجبة القادمة من زيادة اسعار النفط لتسديد مستحقات البترودرلار للمحافظات الجنوبية.

٦-الاشتراط على شركات النفط الأجنبية التي تستثمر في الجنوب ان تقوم بمشاريع خدمات منها مستشفيات وخصوصا للسرطان.. ومدارس ومجمعات سكنية.

٧-اعادة تفعيل الأسواق الشعبية وبيع المواد الغذائية الأساسية بأسعار مدعومة ولو بالتعاون مع مراكز أسواق الكفيل .

٨-التعاقد مع شركات صينية للعمل بشكل مشترك مع الشركة الكورية لاكمال بناء ميناء الفاو لخلق روح منافسة بين الشركتين.

٩-فتح قناة الفاو النجف وسحب الماء من الخليج ونصب محطات تحلية على طول القناة. لمعالجة مشكلة الماء كما يحدث في إيران حاليا. ويمكن عملها بشكل مبطن لاتؤثر على المياه الجوفية، مع حفر الابار في مناطق غرب العراق.

١٠-الاستفادة من التجربة الألمانية بدعم المشاريع الصغيرة في القطاع الصناعي والزراعي ومنح قروض لأصحابها. لتوظيف المزيد من الأيدي العاملة ودعم القطاع الخاص. وسرعة الانتاج.

١١-تشريع قانون ضمان صحي للمشمولين بالرعاية الاجتماعية…

١٢-تفعيل قانون للحذف والاستحداث للمدرسين الذين تكون نتائجهم منخفضة لثلاث سنوات متتالية.. للحد من ظاهرة التدريس الخصوصي وتعديل المناهج بما يناسب حاجة وقدرة الطلبة ورفع مستوى التعليم مع رعاية المعايير العلمية.

١٣-تثبيت العقود في الوزارات المختلفة…

١٤- في حال استمرار الازمة العالمية والتضخم وازمة الطاقة في الولايات المتحدة، نستغل حاجتها لاستقرار المنطقة واسواق الطاقة، ونعمل على تفعيل اتفاقية مبادرة الحزام والطريق مع الصين.

وكما قال أمير المؤمنين عليه السلام :- واغتنموا الفرص فأنها تمر مر السحاب…

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.