ناتو العرب للحلب..!            !

0

كتب / نعيم الهاشمي الخفاجي ||

العرب وخاصة في هذه الحقبة الزمنية ليس لهم دور سياسي على مستوى المنطقة والعالم، المعطيات على الأرض تثبت أن الغالبية الساحقة من أنظمة الحكم العربية يخدمون مصالح الاستعمار بالدرجة الأولى، رسول الله محمد ص رجل عظيم تحدث عن مستقبل العرب والبشرية وتكلم في أمور تحققت بشكل كامل وتام، رسول الله ص حذر العرب من تداعي الأمم عليهم كآكلة القصعة لقصاعها، وحسب الحديث الذي رواه البخاري ومسلم قيل يارسول الله ونحن قلة، قال ص بل انتم كثرة لكن كغثاء البحر، الحلاب ترامب حلب دول الخليج بشكل علني وسخر من الملك السعودي وسط تصفيق انصاره حيث قال اتصلت بالملك وقلت له ياملك اعطونا أموالكم لكي نحميكم، يقول قال لي الملك هذه اول مرة اسمع أن رئيس أمريكي يطلب منا فلوس مثلك، يقول قلت له ياملك لم يطلبوا منكم الأموال لأنهم اغبياء، كثر الحديث عن ناتو العرب، وكتب عشرات بل مئات المستكتبين مقالات بالصحف الخليجية للتطبيل إلى حلف ناتو منطقة الشرق الأوسط، وقال هؤلاء المرتزقة أن المنطقة والعالم تمر بمرحلة تكاد تكون متميزة ومختلفة تماماً عن المراحل السابقة، هذا الكلام مجرد هراء، خلال قرن من الزمان عجز العرب عن توفير حياة محترمة لشعوبهم ووقف الحروب المدمرة التي عصفت بدول عربية مثل العراق وسوريا واليمن ولبنان والجزائر بل من مول الجماعات الارهابية هي دول البداوة الخليجية خدمة لبني صهيون، المؤشرات تدل أن منطقة الشرق الأوسط تبقى ابقار حلوبة، وهناك حقيقة أن المنطقة اعني الخليج فهي منطقة مهمة واستراتيجية إلى الاقتصاد الأمريكي حيث يتم حلب ابقار الخليج بطرق مبرحة ومذلة، منطقة الخليج مرت بمجموعة من المراحل والأحداث والتي كشفت أن عائدات البترول الخليجية تذهب لخدمة مشاريع حلف الناتو، احد الممسوخين كاتب مرتزق يرتدي زي رجل دين شيعي تم منحه جنسية سعودية تقديرا لخدماته المتواضعة في الدفاع عن الوهابية يقول منطقة الخليج تنفض عن نفسها غبار المراحل السابقة وتستعد لمرحلة غير مسبوقة قد تُدخل المنطقة في مسار تاريخي جديد، شر البلية مايضحك، اقول إلى هذا المرتزق، أن الحلاب ترامب أكثر واقعية قال يبقون ابقار حلوبة ما أن يجف الحليب يعني أموال البترول نقوم بذبح البقرة الكبيرة والعجول من أبنائها لنأكل لحومهم ونصنع من جلدهم أحذية لحماية أرجلنا من الظروف الجوية القاسية، نعم ابقار منطقة الخليج في انتظار الزيارة المهمة والحساسة التي سيقوم بها الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة، زيارة الحلاب الوحيد الذي يحلب أبقار الخليج، ربما زيارة الحلاب بايدن لن تكون كأي زيارة أخرى سابقة للرؤساء الأميركيين للمنطقة، زيارة بايدن للخليج تكون مفيدة للاقتصاد الأمريكي حيث يقوم بايدن في استلام الدخل محصول عائدات البترول، ة أن الولايات المتحدة ليست مهتمة وليست في حاجة ماسة من أجل إقامة تحالف عسكري قوي مع ابقار الخليج الحلوبة في منطقة الشرق الأوسط، لايمكن إلى امريكا إقامة حلف مع ابقار الخليج على غرار حلف شمال الأطلسي «الناتو»، زيارة بايدن للمنطقة ورغم الرفيف والدفيف الذي عملته الفيالق الإعلامية للمستكتبين التابعين لصحف ابقار الخليج لاتأتي بجديد، هذه الزيارة نفس زيارة الحلاب السابق ترامب، نعم نحن في انتظار حلب مبرح وشديد يعصف في ابقار الخليج خلال الأيام والاسابيع القادمة، العالم يشهد صراع وخاصة قضية الصراع الروسي في أوكرانيا وهو بالحقيقة صراع مابين أمريكا والغرب مع روسيا على الارض الاوكرانية، من نعم الله عز وجل أصبحت أمريكا دولة مصدرة للبترول والغاز، لذلك لم يشهد العالم انخفاض في أسعار البترول والغاز، لأن ذلك يؤثر على أسعار البترول والغاز الامريكي، نعم الزيارة تركز على إيران، ويتم تسليم دول الخليج لكي تقول إسرائيل في قيادة دول الخليج ودول المنطقة من أنظمة الرجعية العربية، كذبة تشكيل ناتو الشرق الأوسط تضحك الثكلى، هذا الناتو زعامة إسرائيل إلى الاردن ودول الخليج والمغرب والسودان، لايتغير اي شيء بالمنطقة وفرح المستكبين أن بايدن يقوم في تقليم الأظافر الإيرانية، شيء طبيعي بايدن يفتح شهية ابقار الخليج في العزف على وتر تقليم اظافر إيران وابادة الشيعة……الخ.

ناتو الشرق الأوسط لايغير شيئا ووقف دول البداوة الوهابية مع المعسكر الغربي في تمويل حروب الناتو الساخنة والباردة، لذلك دول البداوة ابقار حلوبة تبقى تقف مع الولايات المتحدة كممول أساسي واغرب نكتة أن هذا المرتزق ختم مقاله الارتزاقي بالقول(أن هذا التحالف سيكون بالضرورة نوراً لمن اهتدى وناراً لمن اعتدى).

شر البلية ما يضحك، إيران دعمت قطاع صناعتها الحكومية وصناعات القطاع الخاص ووقعت تحالفات مهمة مع روسيا والصين، حرب أوكرانيا تنتهي من خلال تحالفات جديدة مابين الدول الخمسة الكبار وإيران لها أنصار مثل روسيا والصين فهي ليست لقمة سهلة ولابقرة حلوب مثل ابقار الخليج التابعة للحلاب ترامب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.