برلمانية توضح معرقلات إجراء انتخابات جديدة..”ليست بالأمر السهل”

0

المعلومة/ خاص..

أوضحت النائبة عن كتلة الصادقون النيابية سهيلة السلطاني، الخميس، المعوقات الواقفة أمام حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة، فيما أكدت أن الانتخابات الجديدة ووسط الأزمات الحاصلة وتهيئة الأجواء للقيام بها تتطلب من سنة إلى سنة ونصف.

وقالت السلطاني في حديث لوكالة / المعلومة /، إن “قيادات الإطار التنسيقي تؤيد أي حل بهدف الخروج من المأزق السياسي الحالي، ولكن ليس على حساب وضع العراق المتأزم، انما لخدمة البلد بالدرجة الأولى ولصالح الشعب العام”.

وأضافت، أن “إجراء الانتخابات الجديدة ليس بالأمر السهل؛ بسبب وجود عقبات كثيرة ومن أبرزها تغيير قانون الانتخابات، وهذا مطلب أساسي لدى الإطار وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والمحكمة الاتحادية”، مبينا أن “آلية العد والفرز الالكتروني لابد من إلغائها بالإضافة إلى تغيير مفوضية الانتخابات الحالية بأكملها”.

وتابعت أن “الكثير من القوانين والتشريعات التي تخص الانتخابات يجب أن تقر داخل مجلس النواب، بالإضافة إلى تدخل المراقبين الدوليين، ووجود جيوش بشرية لكي تقوم بالعملية، وأخيرا صرف مبالغ طائلة، رغم أن البلد أولى بهذه المبالغ من الانتخابات”.

وأوضحت النائبة عن كتلة الصادقون أن “إجراء الانتخابات المبكرة وسط هذه الصعوبات لن يكون قبل سنة او سنة ونصف من الآن؛ لان هذه التجهيزات والتحضيرات والتشريعات القانونية تحتاج لوقت طويل”.

وكان القيادي في تحالف الفتح عائد الهلالي قد أكد، اليوم الخميس، أن الإطار التنسيقي مع حل البرلمان والدعوى الى انتخابات مبكرة من أجل تجنب وقوع العراق في منزلق سياسي خطير وردع الفتن الخارجية.انتهى/25ر

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.