العلي: الكاظمي يسلك الطرق الملتوية للبقاء في السلطة

0

المعلومة/ خاص..

أكد المحلل السياسي مؤيد العلي، الخميس، أن المستفيد الأكبر من تعطل تشكيل الحكومة ودعوات حل البرلمان هو رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي.

وقال العلي في حديث لـ/ المعلومة /، إن “الإطار التنسيقي يريد تشكيل حكومة خدمية مستغلا ارتفاع أسعار النفط والوفرة المالية، من أجل تفعيل العمل في المشاريع المعطلة من ثم الذهاب الى أجراء انتخابات مبكرة”، مؤكدا أن” حكومة الكاظمي تسلك الطرق الملتوية لاستغلال الانقسام السياسي في البقاء في السلطة”.

وأضاف، أن” هناك فجوة كبيرة بين الجمهور والكتل السياسية بعد التأخير الذي حصل بينها وهذا ما ينعكس سلبيا على نسبة المشاركة في الانتخابات المبكرة في حال إجرائها”.

وتابع، أن” المرحلة الحالية تتطلب الخروج وفق مشتركات بين الكتل السياسية والابتعاد عن العناد السياسي وكسر الارادات بين القوى”.

وأشار الى أن” المواطن العراقي ينتظر الان تشكيل الحكومة و إقرار الموازنة العامة من اجل الحصول على فرص عمل أنهاء الازمات المتفاقمة على جميع الأصعدة”.

واتهمت العديد من الاطراف السياسية رئيس حكومة تسريب الاعمال مصطفى الكاظمي بالعمل على أثارة الفوضى والسعي الى ولاية ثانية من خلال حضور المؤتمرات الخارجية للحصول على الدعم الدولي المحلي، وأيضا قيامه بتغيير العديد من المناصب الحساسة في أجهزة الدولة الأمنية وهذا ما يخالف القانون والدستور. انتهى 25/ي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.