علماء يدحضون مقولة انخفاض متوسط عمر الرجال عن النساء

0

المعلومة/ متابعة…

دحض علماء جامعة جنوب الدنمارك ما يشاع عن انخفاض متوسط العمر المتوقع للرجال.

وتشير مجلة BMJ Open، إلى أنه وفقا لعلماء جامعة جنوب الدنمارك، توجد للرجال فرصة كبيرة للبقاء على قيد الحياة أكثر من النساء، وخصوصا المتزوجين منهم ومن حصل على درجة علمية متقدمة. وهذا يدحض الراي السائد بأن متوسط العمر المتوقع للرجال أقل من النساء، بسبب الاختلافات البيولوجية الداخلية.

وقد درس الباحثون وحللوا بيانات عن طول عمر الرجال والنساء في 199 مجموعة سكانية من جميع القارات على مدى 200 عام من 1751 ولغاية 2020، واستخدموا في ذلك جداول الوفيات الخاصة بالجنس لسنوات مختارة في 41 دولة، وكذلك بيانات منفصلة عن الوفيات في ألمانيا الشرقية والغربية، وكذلك البيانات الواردة في جداول الوفيات في تقرير التوقعات السكانية العالمية لعام 2019. وقد تضمنت هذه الجداول معلومات عن الوفيات المصنفة حسب الجنس لـ 199 دولة عبر الفئات العمرية لخمس سنوات، وفترات الخمس سنوات من 950-1954 إلى 2015-2019.

ومنذ عام 1850 يتراوح احتمال أن يعيش الرجال أكثر من النساء بين 25 و 50 في المئة في جميع الأوقات وفي جميع المجموعات السكانية، وفي بعض الأحيان تجاوز 50 في المائة في بلدان مختلفة وفي أوقات مختلفة. فمثلا في أيسلندا عام 1891 ، والأردن أعوام 1950- 1954، وإيران أعوام 1950-1964، والعراق أعوام 1960- 1969؛ وفي بنغلاديش والهند وجزر المالديف حتى عام 1985، وأعوام 1995 – 2010 في بوتان.

ويظهر من هذه النتائج، أنه على مدى 200 عام الأخيرة، عاش 1-2 من الرجال من كل أربعة أكثر من النساء، ما يشكل تحديا للراي السائد الذي مفاده النساء أطول عمرا من الرجال. يعود سبب الزيادة والنقصان في فرق متوسط العمر المتوقع بين الجنسين بصورة رئيسية إلى نمط الحياة، بما في ذلك عادة التدخين.

ووفقا للباحثين، يبدو أن عوامل خارجية معينة تلعب دورا رئيسيا في هذه المسألة. فمثلا خلال أعوام 2015-2019 كان يتوقع أن يعيش الرجال في الولايات المتحدة أطول من النساء بنسبة 40 بالمئة . ولكن هذه النسبة اختلفت باختلاف الحالة الاجتماعية والمستوى التعليمي.

وكانت فرصة عيش الرجال أطول من النساء تعادل 39 بالمئة للمتزوجين و 37 بالمائة لغير المتزوجين؛ و 43 بالمئة لمن حصلوا على تعليم جامعي و 39 بالمئة لمن ليس لديهم شهادة الثانوية العامة.

وعلاوة على ذلك ، يتمتع الرجال المتزوجون الحاصلون على تعليم عالٍ بميزة على النساء غير المتزوجات اللائي تلقين تعليمًا ثانويًا فقط. ويؤثر الأزواج على صحة بعضهم البعض، ويستفيد الرجال من العلاقة المستقرة أكثر من النساء. يرجع انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع إلى ارتفاع مخاطر الحوادث والوفاة من جراء العنف بين سن 20 و 30 عاما، وكذلك تدخين السجائر وتعاطي الكحول. انتهى 25ن

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.